s
s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Youssef Weghlissi
Nacionalidad:
Argelia
E-mail:
Biografia

Youssef Weghlissi / Argelia
يوسف وغليسي / الجزائر

ما الحب إلا لها !..*


.. ويا سحرها المشتهى ،،
يا رنين الخلاخل في مرمر الساق ،، يا شعرها
المترامي على كتفيها سنابل شمس ؛
تغار عليها ومنها الرياح ..
تهدهدها تارة .. وتبعثرها ..
ثم تزرعها جنة في أقاصي السهى !..
يا لميسا تميس على شرفة الكون غنجَا ،،
تنهدت الشمس حين رأتها ،،
وقالت : أيا ليتني كنتها !..
لك الله يا لائمي في هواها ..
لك الله يا عاشقا غيرها ..
ما الرصافة ؟ ما الجسر ؟..
ما ظبية الحي ؟ ما جيدها ؟..
ما عيون المها ؟!..
ونقل فؤادك حيت تشاء ،
فما الحب إلا لها !..
بلادي قاصرة الطرف ،،
قاهرة الروح ،،
ريحانة الحرف ،،
آسرة الدهر ،،
ساحرة العمر ،،
مبتدأ الحب والمنتهى !..
* * * * *
أنا لست [العزيز] ، ولكنني بـ[زليخا] أحق ..
فمن ذا يقول لنا هيت يا ربنا ؟!
وهممت وهمت ..
وكنا ،
فكان انتشاء المدى في زمان الفنا ..
كان قصر العزيز ، وبرهان ربي ، يباركنا .
والذي ُقدّ من كل أطرافه
كان – حقا – قميصي أنا !..
كان ذا ممكنا
حين كانت زليخا تلقب بـ [الكاهنه] !!!..
* * * * *
تغير طعم الهوى ..
تغيرت الأزمنه ..
وما خنت حبك ، لكنني إعتزلتك حين اتخذت سواي صديقا [وكان الصديق عدوا لنا !] ..
تذكرت [أهل الرقيم] .. تذكرت [[زينب] و[الكهف] و[الصوت]..][1]
يا شهقتي الكامنه ..
فهرّبت حبي ،،
أويت إلى الكهف وحدي ،،
توسدت ذاكرتي ، حلمي ، وهواي ، ونمت على نجمة ممكنه !..
.. أربعون سنه ..
تكبرين ، ويكبر في حبك القلب ،، يسهو ،، ينام ،، فيوقظه الحب ،،
تستيقظ الآن في البال [أغنية الميجنا] !..
أربعون سنه..
تفيض مجاري الهوى في عروقي ،،
يشيخ الهوى في دمي ،،
يضيق فؤاديَ عنه ، فمن ذا يعير الفتى قلبه كي يحبك أكثر يا سوسنه ؟! ..
أربعون سنه ..
إيه يا وردة طلعت من غدير دمي ،،
إرتوت من دموع أبي ، من جراحه ، سبعا عجافا ..
وحين سنَت واستوت روضة من سنا ،،،
فتّحت عطرها للفراشات والنحل [كل الفراشات والنحل] دوني أنا !!
إيه يا سوسنه ،،
هذه أربعون سنه !..
* * * * *
.. وصحوت ،،، تغير لون الصباح !
وصحوت على مشهد الماء يطفو على غابة النخل ،
والنخل يذوي .. ينز جراح ..
روضتي وردها مستباح !
أربعون مضت ..
والذي بارك النخل في عيده الأربعين
غاب في حلمه واستراح ..
[علي بابا] أنا .. وأنا نخلة ..
والنخيل أنا .. أيها الـ[..] أربعون !!!
ليتكم تعلمون
نخلتي لم تمت ،،
إنما صعرت سعفها للرياح ..
وأنا كنت دوما هنا ،،
صامدا في مهب الرماح !..
كلما سقطت قطرة من دمي في البطاح ،،
فتَّحت في المدى وردة من أقاح !..
أربعون مضت
وأنا لم أمت ..

---------------------------------
* - فازت هذه القصيدة بجائزة مفدي زكريا المغاربية في دورتها السادسة عشرة ، سنة 2005.
[1] - إحالة على عوالم رواية [صوت الكهف] للدكتور عبد الملك مرتاض .



وردة من تراب بلادي أحب إليّ من التبر في بلد الآخرين ،،


حينما قلتها ،
صار لي عصبة حاسدون ..
صرت يوسف ، يا إخوتي ، فاقتلون !
اقتلوني وحيدا ،،
وإن شئتمُ إطرحوني بعيدا ،، بعيدا
ليخلوَ وجه بلادي لكم ، أيها الأربعون ..!
هنيئا لكم كل ما تصنعون !
إشربوا نخب موتي ،،
هنيئا مريئا لكم أيها الشاربون !
هنيئا لكم كل عير البلاد وأنفالها يوم [ بدر[ي]]..
هـ..ـنيئا لكم كل ما تنهبون !!!
لكم كل ما كان ..
لي بعض ما قد يكون !
لكم كل ما تبتغون ..
ولي حلم اليانسون[1] !!!
لكم كل ما تشتهون ..
ولي وجل القلب ،، قبر الشهيد ،،
جذوع النخيل ،، رمال الصحاري ،،
قلوب العذارى ..
ولي [وردة الروح][2] ،، صفصافة أرتجي زهرها ،،
أرتجي ثمر الزيزفون !!!..
أربعون مضت ..
[أربعون] أتت !..
وأنا لم أمت ،،
[علي بابا] أنا أيها [... الأربعون] !..

.



Youssef Weghlissi / Argelia
يوسف وغليسي / الجزائر


من مواليد 1970 بولاية سكيكدة شرق الجزائر
أحرز البكالوريا سنة 1989 بتقدير قريب من الجيد
والليسانس سنة 1993 من جامعة قسنطينة وكان الأول في دفعته
أحرز الماجستير سنة 1996 بتقدير مشرف جدا
و الدكتوراه سنة 2005 من جامعة وهران بتقدير مشرف جدا مع التهنئة والتوصية بالطبع.
اشتغل صحفيا في الإعلام المكتوب، وتدرج من متعاون إعلامي إلى رتبة رئيس تحريرسنة 1995.
هجر الصحافة ليشتغل أستاذا مساعدا في قسم اللغة العربية و آدابها بجامعة قسنطينة.
عضو اتحاد الكتاب الجزائريين و عضو مؤسس لرابطة \' ابداع \' الثقافية الوطنية و عضو مخبر السرد العربي بجامعة قسنطينة منذ سنة 1996.
شارك في عشرات الملتقيات الوطنية و الدولية.
بدأ نشر كتاباته الشعرية و النقدية سنة 1987 في الصحافة الوطنية.
أصدر 5 كتب مطبوعة:
1- أوجاع صفصافة في موسم الإعصار 1995 /شعر.
2- تغريبة جعفر الطيار 2000/شعر.
3- الخطاب النقدي عند عبد الملك مرتاض 2002 /دراسة.
4- النقد الجزائري المعاصر2002/دراسة.
5- محاضرات في النقد الأدبي المعاصر 2005 /دراسة.
شارك في تأليف كتب جماعية منها:
1- سلطة النص 2001.
2- النقد العربي المعاصر –المرجع و التلقي 2004.
راجع وقدم لترجمة كتاب \' كريس بولديك\' : النقد و النظرية الأدبية منذ 1869.
كتب مقدمة مجموعات من الكتب ل: عزالدين ميهوبي، و ناصر لوحيشي، و خليفة بوجادي...
نشر بعض كتاباته الإبداعية و دراساته العلمية في كثير من الدوريات العربية منها:
عالم الفكر، البيان /الكويت، قوافل، الفيصل، المجلة العربية /السعودية،المشكاة / المغرب،الحياة الثقافية/ تونس، عمّان / الأردن، الرافد / الإمارات، الثقافة، آمال / الجزائر.
اسمه مدرج ضمن الموسوعات التالية:
معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين [ الكويت.
الموسوعة الحسينية / لندن.
موسوعة العلماء و الأدباء الجزائريين / الجزائر.
معجم أعلام النقد العربي في القرن العشرين /الجزائر.
أنجزت حول تجربته الشعرية أكثر من 20 مذكرة تخرج بمختلف الجامعات الجزائرية، إضافة إلى رسالة ماجستير الجملة في شعر يوسف وغليسي نوقشت بجامعة بسكرة. كما تناولت الكثير من الدراسات المنشورة شعره ضمن أسماء شعرية أخرى...
قـُـرِّر تدريس مجموعته \' تغريبة جعفر الطيار\' بجامعة محمد الأول المغربية.
تُرجمت مجموعة من أشعاره إلى اللغة الإنجليزية.
أحرز عشرات الجوائز الوطنية والعربية منها:
جائزة سعاد الصباح الكويتية [1995.
جائزة وزارة الثقافة الجزائرية التي نالها 8 مرات كاملة، تارة في الشعر، وتارة أخرى في الدراسات.
جائزة بختي بن عودة النقدية [1996.
جائزة محمد بوشحيط النقدية [2000.
جائزة مهرجان محمد العيد آل خليفة [1992.
جائزة اتحاد الكتاب الجزائريين لأحسن مخطوط شعري [2000.
جائزة مفدي زكريا الشعرية المغاربية [2005.




 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s