s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Ibrahim Abu Sinna
Nacionalidad:
Egipto
E-mail:
Biografia

Ibrahim Abu Sinna / Egipto
ابراهيم أبو سنة / مصر

خطوة للوراء...خطوة للأمام


خطوة للوراء
خطوة للأمام
لم نعد نستطيع قراءة أسمائنا في الظلام
لنعرفَ مَن نحن؟
ماذا نخبيء بين ملامحنا
وردةً أم حسام
لم نعد نستطيع إذابةَ أرواحنا في الغمام
و اليمام
آه...هذا اليمام
كان ملء الفضاءِ
انطوى ميتا في الرغام
لم نعد نستطيع السكوت
لم نعد نستطيع الكلام
لم نعد نستطيع تبيُّنَ موقع أقدامنا
وسط هذا التردد
حول المسافة بين الحلال و بين الحرام
وحدنا نسلك الآن درب القنوط
وحدنا في فراغ الزحام
لم نعد نستطيع البكاء
لم نعد نعرف الإبتسام
يا تُرى...هذه لحظة الإبتداء
أم تُرى لحظة للختام
كل هذي العيون التي حدَّقتْ
فارقت جفنها دهشةً
بعد حين تنام
و البلاد التي في شغاف الفؤاد
ليس تعرف كيف تشد الزمام
و كيف تميز بين مصائبها
و بين قلوب تمد لها الحب
بين قلوب تؤجج نار الخصام
لم نعد نستطيع سوى أن نعدد أوجاعَنا
ثم نمضي إلى غير ما وجهةٍ
فوق نفس الطريق
بغير اهتمام
خطوة للوراء
خطوة للأمام
لم نعد نستطيع القعود
لم نعد نستطيع القيام
لم نعد نستطيع الحروب
لم نعد نستطيع السلام
عاجل جدا, و هام
ليس هذا الضجيجُ الكلام
ليس هذا السكوتُ انهزام
خطوةً للأمام
خطوةً للأمام

عندما نكون وحدنا

إذا أدارت الورود وجهها عن اكتئابنا
و باعنا الذين فى قلوبنا
ننسلّ مثلما فراشة فى آخر الربيع
وحيدة تموت فى الورق
و عندما يجننا المساء
فنعبر الطريق نحو دارنا
و عندما نكون وحدنا
فنسأم الحديث و الأوراق و اشتياقنا
و نطفىء السيجار فى بدايته
نودع الضيوف قبلما يفكرون فى فراقنا
و قد نمد هذه الأصابع المرنحة
إلى كتاب
و قبل أن نتم صفحة ننساه فى مكانه
نعود لاغترابنا
يشدنا انكسارنا و ضعفنا
إلى الرسائل القديمة المكدسة
إلى الرسائل البعيدة الأمد
لعلنا نجد
مَن كان يضمر الحنان
مَن كان يستطيع أن يحبنا
فى غابر الزمان
قد نلتقي بصاحب يصوننا
و لا يملنا
مهما تطل شكاية لقلبنا
و نلتقى بسره و سرنا
كطائرين صامتين فى عيوننا
و فى رسالة تضم حبنا
تلوح زهرة العتاب
تضىء مثل راية على شجارنا
و فى مسافة الغياب
يمتد شوقنا
تسافر الأحلام للأحباب
على لهيبه و فى انتظارها قلوبنا
و قد نفاجىء الشروق
يطل فوق عاشقين
يتمتمان بالغرام فى بداية الطريق
تُرى أيذكروننا؟
أولئك الذين يفتحون في صحرائنا
نوافذ الربيع
أيام جدبنا
أيعرفون أننا بغيرهم بلا أحد
أيعرفون أننا لهم
أولئك الذين يبسمون فى وجوهنا
إذا أدارت الورود وجهها عن اكتئابنا
أيدركون أننا نحبهم إلى الأبد
أولئك الذين يرقدون فى الرسائل البعيدة الأمد

خريفية

بقايا طواويسَ في الأفقِ
.. هذي سماءٌ تُزيّنُ أركانَها
.. بالدموع التي تتساقطُ
.. في لحظات الغروبْ
وهذا سحابٌ تَمزّقَ
.. فوق نواصي الجبالِ
.. على هيئة الطيرِ يسعى
سحابٌ على هيئة الكائناتِ
.. التي تتعاركْ
.. فُهودٌ تُنازلُ أندادَها
.. والغزالُ الذي فرَّ من موتهِ
يتراقص بين شِباكِ
.. الغناءِ الجديبْ
لماذا الأسى في خريف المغيبْ ؟
يبعثرُ هذي العيونَ الخفيّةَ
خلف السنين التي
.. أكلتها الطحالبُ
.. خلف الليالي التي
هرولتْ في الجراح التي لا تطيبْ ؟
لماذا الأسى في خريف المغيبْ
.. يبلّلُ وجهَ الأحبّةِ بالماءِ
.. في شرفات المساء البعيدِ
.. ويسأل هذا الزمانَ البخيلَ
.. قليلاً من الوهمِ
.. تأوي إليه القلوبْ
.. ويرحل فيه السرابُ المخادعُ
.. حتى يكفَّ النداءُ الملحُّ
.. ويهدأَ هذا الوجيبْ؟
.. زوايا من الظلِّ
.. هذا رمادٌ على حافةِ
.. الأفقِ يهوي وهذي
.. نوافذُ تُفتَح فوق الصحارى
.. وزهرٌ يبوح بأحزانهِ
للنساء اللواتي تأمّلنَ
.. أعضاءَهنَّ.. دفنَّ المرايا
.. وفارقنَ.. ما خلّفتهُ الطيوبْ
نُثاراً على ما تبقّى
.. من الجسد المضمحلِّ
.. يُناشدنَ خمرَ الليالي
.. القديمةِ كأساً
.. ويلهث بين جبالِ الثلوجِ
اللهيبْ
لماذا الأسى في خريف المغيبْ
يُبلّلُ صوتَ الأغاني القديمةِ
.. بالأوجة الغابره؟
تفرُّ الغزالةُ
.. تسقط بين مخالبِ
هذي الفهودِ التي تتعاركُ
.. فوق السحابِ الذي
.. مزّقتهُ رياحٌ تسافرُ
.. بين جنوبِ البكاءِ
.. وشرقِ النحيبْ
لماذا الأسى في خريف المغيبْ؟
يباغتُ هذا النداءَ الأخيرَ
.. من القلب للحبِّ
.. هذا السؤالَ الأخيرَ
.. من الورد للماءِ
.. هذا الوميضَ الذي
.. يتراءى كحلم يخيبْ
لماذا الأسى
في خريف المغيبْ؟
يفجّرُ في كل شيءٍ
سؤالاً صبيّاً
ولكنه لا يجيبْ

Biografia
°°°°°°°°°°
Ibrahim Abu Sinna / Egipto
ابراهيم أبو سنة / مصر


الشاعر المصري ابراهيم أبو سنة من مواليد 15 مارس1937 بالجيزة
المؤهلات العلمية
- ليسانس كلية الدراسات العربية ، جامعة الأزهر ، عام 1964
الوظائف التى تقلدها
- محرر سياسى بالهيئة العامة للاستعلامات من عام 1965 إلى عام 1975.
- مقدم برامج بإذاعة جمهورية مصر العربية عام 1976 \' إذاعة البرنامج الثانى \'.
- مدير عام البرنامج الثقافى منذ عام 1995 وحتى إحالته للمعاش.
الهيئات التى ينتمى إليها
- عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة
- عضو اتحاد الكتاب المصرى .
- عضو نادى القلم الدولى / الفرع المصرى
المؤتمرات التى شارك فيها
- البرنامج الدولى للكتاب بالولايات المتحدة الأمريكية ، عام 1980.
- مؤتمر الشعر العالمى بكوالالمبور ، ماليزيا ، عام 1990.
الإنتاج الأدبى
- له العديد من الدواوين الشعرية منها:
قلبى وغزالة الثوب الأزرق – حديقة الشتاء – الصراخ فى الأدبار القديمة – أجراس المساء – تأملات فى المدن الحجرية – البحر موعدنا – سرايا النهار البعيد – رماد الأسئلة الخضراء - رقصات نيلية – ورد الفصول الأخيرة.
الجوائز والأوسمة
- جائزة الدولة التشجيعية فى الآداب من المجلس الأعلى للثقافة ، عام 1984 .
- وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى .
- جائزة كافافيس اليونانية الدولية عن ديوان رماد الأسئلة الخضراء ، عام 1990 .
- جائزة مؤسسة أندلسية ، عام 1997.
- شهادة الزمالة الشرقية فى الكتاب من جامعة \'أيوا\' بالولايات المتحدة الأمريكية ، عام 1980.
- جائزة الدولة للتفوق فى الآداب من المجلس الأعلى للثقافة ، عام 2001

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s