Poetas Del Mundo Poets of the world
Our Poets & Artists Talented, Credentialed & Creative
Our Readers A wide diverse audience
Help & Support Call us: +56 9 8811 6084
0 0
Kemal  NECIM

Kemal NECIM


Nationality: Kurdistan
Email:

Biography
Di Oxira Bablîsokê De
Têkçûna Mêrekî

Hew maye ku cara heftan jî
biherifim....
Kîjan taûsê melek dikare şanikên min
bicivîne agirê xwe..
Hew maye ji nişka ve
bi tev û hemû navên xwe
bibim tenek xwê û
nemînim..!
Hêjî li xwe nanihêm
pûtê mêraniya xwe ya kurmancî
hilweşînim
Ne di oxira te de
Nejî di oxira helbestên xwe yên mê de..
Li xwe nanihêm pelika tiwê
ji ber eza xwe ya newêrek
bidim alî...
***
Di navbera min û te de
heft asmanên mişt pêxemberên nêr hene..!!

***

Salên xurû payîn
ava pişta min têk birin
Ez êdî axeke têkçûyî me
Ne têm ajotin
Nejî jînenîgariya miriyan li ser min
tê xwendin....

***

Min ji tr re got....?
Di navbera min û te de
heft asmanên mişt pêxemberên nêr hene..!!
Ji wan weye ku tu
ji parsûya axeke têkçûyî
hatî afirandin
***

Û tu her ew jinî,
Jina bablîsok....!!
Bayekî te bi girr e, yek bi evîn e...
Kes nizane berê bahoza te li kû ye.
Kes nizane tiwê kengî sira xwe
ji nav hestiyên min vekişîne..!
Girra xwîna te ya sar
Bêhntengî û bêhferehiya te
Ji xwe carna jî bablîsoka evîna te ya bi hêrs
Dike min ji ra hilke..
û di guldanka li ber serê nexwşê te yê dawî de
biçîne...!

***

Û ez ,nexweşê te yê pêşîn
Li ber serê min telefoneke lal
û gulên sala çûnî...
mîna tabloyeke Bîkaso bi ser guldankê de
wervîne....!!

***

Ji te weye ku birînên min
heme vê gavê ditewirin...
Qy ji te weye ku
bi tîrekê dimirim
bi yekê zindî dibin...
De bila xwena te xêr be...!!!

biografia:
Kemal NECIM


Ji başûr rojavayê Kurdistanê bajarokê Girkê Legê yê ber bi Dêrika Hemko ve ye 1969 an.
Berhevoka xwe ya yekemîn bi navê [KEZÎZER] li Bêrûtê ji weşanxaneya AMERDA sala 2002 an de weşand.
Berhevoka wî ya diwemîn bi navê [Bîstikek Guneh] di tîrmeha2006 de li Şamê hate weşandin.

necimk@hotmail.com

ترجمة عن الكردية: خلات أحمد

ليلةٌ فضة


لو كنتُ أعلم أن عصافيرك باتت تطير
ما أحصيتُ أزراركِ
لو كنت أعلم أن أزراركِ خفيفة الوسن
ما طيّرتُ الفراشات عن أساوركِ
وأصلاً
لو كنتُ أعلم أن هذه الليلة طويلةٌ هكذا
لما صَلَيتُ نفسي
منذ المساء
***
ريحٌ أنثى
غير مبالية بكلام ربها
ظلت تتلاعب بشعركِ
أطفأي الأنوار كلها
إلا ضوئيكِ
ابتداءً منهما
سأبحث عن سبيلي
بنفسي
***
لم ينم نهداك
لفرط حيائهما
هي المرة الأولى
التي يستندان فيها إلى مخدة عارية
ولحافي
أضناه السهر
هي مَرَّتُه الأولى
التي يفتح فيها صدره
لأنين أنثى
ها سفينتي تلج مياهك المالحة
إن وصلتُ شواطئ الجزيرة
لاتنسي
أزيحي سمكتيكِ الفضيتين عن النبع
ليغتسل بحّاري للمرة الأخيرة
قبل طلوع الفجر
في مياهكِ الحلوة.

***
كلما علت موجة شهوتكِ
تسيل النجوم إلى أصابعي
من نهديك الأملسين
حين تنحسر
تختمر قطرة حليبي
على أنينكِ.

***
صَلاهُ الظمأ بين يديك
دعيه
ليلهو في النبع
قليلاً

***
كنت أقول لك:
لا تتركي أصابعك المشاغبة
تسبر مغاوري.
كنت تقولين:
من يوقظ المردة
يعرف في أي مهدٍ
يهدهدها.

للسؤال نشوة أول الخطيئة

الشك، ملاكٌ على كتفي اليسرى

خفيفة كرائحة أول الكلام ونشوة أول الخطيئة
تجلس على كتفي اليسرى
تحصي أصابعي المثخنة بالقلق
وأوراق ليست كلها لي ..
مترعة بالخطايا والبياض.
تلكم خطاياي..
...............
أيها الشارد كفكرة، قد افسد اليقين قلبك
أيها الآسن كسرٍّ مكتوم، قد أفسد الهواء ماءك
القلق امتحان
والبياض خطيئة
ولقصائدك أربعون حلماً يشبهنها.
........
فأسألها: هل أنتِ حلم
بل أنا الملح الموكلة بإصلاح ما أفسده الهواء من أمرك وأمر ماءك الآسن كسرٍّ مكتوم.
- وخطاياي
خطايا القلب للملح
وخطايا العقل للنار
.....
إذا هل أنت حلم
بل الحلم حريق
للحلم سطوة الحريق
فأطفئه
أطفئ حلمك
أطفئه بكل ما في الدم
من برد وسلام.
...................................

اليقين، وآخرٌ على اليمنى
في كفّي سؤالٌ من رمل
في كفي أيضاً، أنْ أبسطه لكم
تعويذة وطلسمٌ وسؤال آخر من رمل
....................
ــ فأنت الشكُّ، يتبعهم الغاوون
ــ بل الشك سؤالٌ يتبعهم الغاوون
.................
للسؤال نشوة الحريق
فأشعله
أشعل سؤالك
أشعله بكل ما في الدم
من نار وسعير

necimk@hotmail.com
No record found.
No record found.
No record found.
Comments