s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Bashar Oraij
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia
three poems
[1]
كزهرةِ لوزٍ
شعر: بشار عريج


كزهرةِ لوزٍ تطلّينَ لي
على شُرْفة اليأس في [المجدلِ ]
فآتي بذاكرة النحل أهفو
لطيبِ رحيق الفم السلسلِ ِ
شبابيك ذاكرتي ليس تقفـ
ـلُ عنكِ فباب النوى أقفلي
أحبكِ والحبّ صار سمائي
لأنكِ عصفورة الأملِ
على عتباتِِ الوداعِ وقفتِ
ومحرمة الشوقِ لم تبْلُلي..!!
ذراعاكِ تستعجلانِ الرحيلَ
أقلبكِ باقٍ ولم يرحلِ ...؟!
أما من طعامٍ لقلبي السجين
فإنِّي بدونكِ لا زاد لي
حرثتُ المناماتِ سهلاً فسهلاً
ولا ألتقيكِ بذي سَهَلِ ..؟؟!!
ذنوبي الكثيرة فلتغفريها
ولا تسأليني ولا تعذلي
فكنتُ أخونكِ في كلّ حلمٍ
وأشعلُ طيفَكِ بالقبلِ
على غيمةٍ من عبيرٍ رأيتكِ
نهداك من أثمنِ المخملِِ
سألتكِ في الحلمِ هل نلتقي:
فأومأتِ أن بالشتا المقبلِ
ومرّ شتاء وراء شتاء
ومرّغتِ شوقيَ بالوحِلِ

[2]
يا جارة القمر
شعر : بشار عريج


يا جارة القمرْ
في أي شرفة يقيم وردكِ ؟
ما اسمكِ ؟
ما برجكِ ؟
يا اااااا صورتك
كم تشبه القمرْ ...!
***
متى يدقّ عيدك الأبوابَ ؟
هل [[بابا نويل ]] يدخل البيوتَ
من مئذنة حقا ....ً؟!
وهل خبرت ِ مرّة ً
في الشرق قيساً واحدا ً
بحبه انتصر ؟!
***
في الحلم كان ثوبك الأزرقُ يستحمُّ في البحرِ
على أردافه الورود والشجرْ
وصوتك الجميل في بحّته
يهرب بالفجر إلى حنطته
ويسرق العصفور من أحلامه لينقر الوترْ
بالله قولي..أحلا عينيك
مثلما يقولون هنا :
قد جلب الزهر إلى مشرقنا زمر ؟!
عيناك حين تذرفان يعشب الحجر
تراه دمعك الذي يدعونه:[[ المطر ]]
***
يا جارة القمر
يا ليتني القمر
أشتاق كي أراك صدفة
ولو لمرة في شارع لا يعرف الضجر
في صالة لا تسأل البشر
وجهتهم ..أو دفتر السفر
أشتاق كي أراك في محطة لا تعرف الخطر
أشتاق كي أراك في بيادر
ناطورها أعشى
وفي مقلته الهلال قد شخر
***
يا جارة القمر
لا تعذلي المشتاق في أشواقه
لربما انتحر

[3]
صلوات العاشق
شعر: بشار عريج


-------------------------------

قناديلها البِيضُ تُزْهر حين تراها تطلُّ
و يأتي مزارَ ورودِ الصباح فَراش ٌ ونحل ُ
و يهرع مبتسما ً للقاء العصافير حقل ٌ و حقل ُ
و إنْ تتأخَّرْ يحنّ الطريق العتيق إلى قدميها
و مِنْ غيرها مِنْ نساءٍ يملُّ
****
وحين تحطّ أفرّ إليها
وأعرف من قبل ُ أنّ لديها
تثير مها الوقتِ خلْف غزالِ الكلام ضبابا ً
وقبل فراري َ كانت تمرّ دلالا ً وتيها
****
وأسرقُ من جرس الباب أحلامَه
بإجازة نومٍ بطيءْ
فينفتح الباب كالورد
حين يمرُّ الصباح عليه
وتشرق منه فتاةٌ من الياسمين المضيءْ
فيحبو فؤادي كطفلٍ بريءْ
ويهمي دموعَه بين يديها
****
سلامٌ عليك
مع الفجر حين يدغدغ حلْم الغزالْ
تَواردَ واحةَ قلبيَ إبلُ الحنين... ومالْ
بنا هودج الشوق ذات اليمين
وذات الشمالْ
****
تأخرت ِ عنّي كثيرا ً تأخّرت ِ يا سندي
تأخّرت ِ والقلبُ يرفع هذا النهار
كثيرا ً كثيرا ً من الصلوات ِ
تعالي أضمَّك جزءا ً فجزءا ً إلى كبدي
وهاتي
أذقْ زبدةً لم أذق مثلها في حياتي
سوى مرّة في المنامْ
دعيني أقبّلْ جفونك خمسين قُبلةْ
لأنّي الوحيد الوحيد الذي كان في كلِّ ليلةْ
يداعب أهدابها في الظلامْ
دعيني أنمْ بين نهدين طفلين يعترفانِ
بأنّهما قبل رأسيَ لم يهنأا بالسلامْ
****
أتنقصُ من غُرّة الليل خصلة ْ..؟
أتخسر مملكة النحل نحلة ..؟
أتفقد عائلة الموج طفلة ..؟
لو انّي عرفتك من قبل عامْ
وكنّا حبيبين نمرح في طُرُقات الشآمْ
أكانت عذارى النجوم تغار ؟
لو انّك ِ كنت ِ معي تسبحين
إلى قاع روحيَ عبر المسام
أكانت ستُعْتِم نافذة ما تطلّ على قمر ٍ وحمام ؟
أكان السنونو سيرحل عن بلدي دون رجعة ؟
أكانت ستزداد بائسة ما على الأرض دمعة ؟
أكان يموت الخزام ؟
****
أحبّك جدّا ً خذيني إليك ِ
فعيناي َ منّي تغار عليك ِ
وأخشى على اسمك لو بحت ُ فيه
تطاله نزلة برد ٍ
ويشتمُّ عطره بعض الأنام
تأخّرت ِ عنّي كثيرا ً كثيرا ً
تعالي أضمّك شبرا ً فشبرا ً
حرام حرام
****

Biography/ bashar oraij/SYRIA

بشار عريج في سطور


- شاعر وكاتب من سوريا، من مواليد عام 1975 في السويداء
- يكتب أشكال الشعر الثلاثة [ العمودي والتفعيلة والنثر ]
- بكالوريوس طب أسنان - جامعة دمشق عام 1999
- عضو جمعية دارة الشعر المغربي
- ترجمت له الموسوعة الكبرى للشعراء العرب1956 -2006
- تُرجِمتْ بعض قصائده إلى الإنجليزية والإسبانية
- بدأ شعره عام 1991هجاءً لذلك لقبه رفاقه بـ [ جرير ] استمر هذا اللقب معه
ثلاث سنوات
- شارك في أمسيات شعرية عديدة في سوريا
- نشر العديد من إنتاجه في صحف محلية وعربية :
مثل : المسيرة- الجبل - الثورة الثقافي النور المحرر نيوز
- صدر له ديوان [ طفل اسمه الحب]عن دار سمرقند في ربيع 2008
- تحتفي قصائده بمفردات المكان بشكل لافت، حيث تحضر بيئة الجنوب
السوري بقوة في نصوصه وخاصة في ديوان [[ ميسون شهبا ]] قيد الطبع
-حائز على العديد من الجوائز الأدبية :
جائزة عكاظ الشعرية في سراقب 2001
جائزة اتحاد الكتاب العرب 2002 م
وجائزة المزرعة للإبداع الأدبي لعام 2002 لأفضل قصيدة شعرية [ سرينادا الفقراء] و عام 2004 م لأفضل مخطوط شعري
- العنوان: سوريا السويداء المجدل

Mob: 00963988905579
E mail :
Bashar.eraje@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s