s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Gazala Al Harizi
Nacionalidad:
Libia
E-mail:
Biografia
Gazala Al Harizi / Libia
غزالة الحريزي / ليبيا

شعلة الهدوء


وميض من عينيك
مطر أصابعك
حين يهطل يفاجئني الربيع
تطير حول بيتي الفراشات
أهادن الليل بشعلتك في يدي
أمنح لليلة معتمة
فسحة خلف الشمس
أحلى موائد القصيدة بفسحة
في غابة يديك
لو تتحول إلى صحراء
انتعلك بهدوء
استضيف سحب الخريف
تنمو شجرة للظل ذات قيظ
للشتاءِ القادمِ أبوابه الممطرة بالدفء
ولحزن عيني مبخرتك العتيقة
لقصيدتي ثقاب بإصبعك
حين يشتعل ترتدي قصائدي
فساتين ملونة .

حصاد الريح

زرعت فوق الموج خطوة
وكتبت على رمل الصحاري كلمة
وهادنت ريح حسوم
غاضب وصاخب
يجيء في عز المواسم
يحصدني و ينثرني
ويبعثر زرع يا دروب ها الكف لمه
يا ريح يتبع خطاويا
عراف
حتى فوق الماء يقرأني
ويتبع خطوتي وعطري
و يطفيء الشمعة الوحيدة سناها
أنا حصدني على الأخر
و نثرني قرب فوهة البركان جمرة
و شربني على مهل خمرة
أنا حصدني الريح
وصيرني مشروع حدائق تحترق وتصيح
تستجدي الماء
والا حتى ثرى يحمل من الماء قطرة
و إلا حتى سحابة صيف
مارة زعلانة من حبيبها
تبكي بعبرة
وتقلب كل الموازين
ويا كم حصدني الريح مرة ومرة
ويا كم نثرني قرب المتاهة
وعلقني في اسقاف كهوف تلتهما الظلمة
وقرب الحدائق العطشى
عثرتي كم لي ها الريح نقمة
أنا لم حاولت نكتب في كتاب الريح وقلت مرة
اتركوا للريح صبعه
ورتقوا شرخ المياه من العين بنظرة
هادني شوي على خاطر ما قلت فيه
وبعدين يا حسرتي حسرة
أنقلب كعادته الريح ريح
وفوق البحر تصعب الخطوة
وتصعب الرحلة في قارب بلا مجداف
بلا ربان بالا النجمة
وتصعب على نبحر عكس الريح
وتصعب عليا تجمع حصاد الريح
وكم تصعب عليا نفسي
لما تتكتل ضدها
يا ريح
يا مطره مش في وقتها
يا شمس غضبانة حبت تغير دربها
يا فتيل بلا زيت وقت العتمة
أنا هكي تجيني أشيائي بلا وقت
بلا ميعاد من ربي ستره
هادنت المساء
وحكيت له عن حكايات امرأة والريح

Biografia
Gazala Al Harizi / Libia
غزالة الحريزي / ليبيا

غزالة الحريزى من مواليد صرمان1974 م تكتب الشعر والقصة والمقالة الوجدانية والخاطرة وتقترب من هموم الصحافة نشرت نتاجها في الكثير من الصحف والمجلات المحلية والعربية منذ عام 1995م كما أجريت معها مجموعة من اللقاءات الإذاعية والصحفية ولها حضورها المميز في المحافل والمهرجانات الأدبية هنا وهناك .
من نصوصها الشعرية اللافتة: ' ريح ساكنة أو ماء كسول ــ خسائري ــ إلى امرأة في مدينة الأقحوان ــ بعثريني ــ كفى غيابا ــ اتساع / إلى ، خارج الاحتفاءات ' ، إلى جانب نصوص جديدة في الشعر المحكي .
تصدر لها مجموعة شعرية تحت عنوان' تراب الحدائق النائمة '
ومجموعة القصصية ' حتى حين آخر' .. وللشاعرة أيضا مخطوط شعري بعنوان ' احتفاء يليق بغيمة ' ومجموعة وجدانيات 'ٌهواجس منتصف الليل ' نشرت معظمها بمجلة الزحف الأخضر .

ajmisofia@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s