s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Soliman Alaysa
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia
Soliman Alaysa / Siria
سليمان العيسى / سورية

الغروب


كنا على شَفَةِ المحيطِ سُلافةً
حُلْمٌ يطيرُ بنا ،
وحُلْمٌ يقعدُ
ونَسِيتُ ما حولي ،
ولو سَمََّرتني
بالصخرِ في شَفَةِ المحيطِ سأَشْرُدُ

هذي الهضابُ الزرقُ يَزْحَمُ بعضُها
بعضاً ، على أقدامِنا تَتَبَدَّدُ
هذي الهضابُ الزُّرْقُ زَخْرَفَ مَتْنَهَا
وَشْيٌ من الزَّبَدِ الغَضُوبِ يُعَرْبِدُ
يَفْنَى الخَيَالُ ،
وتَنْطَوِي آبَادُهُ
وتَظَلُّ تُغْنِي ذاتها ، وتُجَدِّدُ

لَمَّتْ ثُمَالاتِ الغُروبِ ، فخمرةٌ
نَفَدَتْ ، وأُخرى في المَدَى مَا تَنْفَدُ
وانداحَ في عينِي رَحِيبٌ هائلٌ
غَرْثَـان ،
يَزْدَرِدُ الظنونَ ويُرْعِدُ
الهادِرُ الجبَّارُ
أَمْرُقُ وَمْضَةً
فيهِ ، فأخلُدُ في مداه ، ويخلدُ
نِدَّانِ ، يا أمواجُ نحنُ ، قصيدةٌ
عَطْشَى ، ولُجٌّ ثائرٌ متمرِّدُ
صُبِّي على عينَيَّ آخِرَ قَطْرَةٍ
في صدرِ عَوْسَجَةِ المغيبِ تَرَدَّدُ
حمراءُ عَوْسَجَةُ المغيبِ كأنَّها
أُنشودةٌ في أضلعي تتوقَّدُ
حمراءُ .. تَلفظُ في المحيط ذَمَاءَهَا
لتقولَ :
إنِّي في خيالِكَ أَرْقُدُ

وتموتُ آخِرُ باقةٍ
مخضوبةٍ بدَمِ النهارْ
وأَظَلُّ عَبْرَ الموجِ لحناً
كالمحيطِ ، بلا قَرَارْ
الهادرانِ بمسمَعِي
عاشا مَعِي .. أبداً مَعِي
صوتُ الظَّمَاءِ إلى الحياةِ ،
أخوكَ يا صوتَ العُبَابْ
هيهاتَ .. يُخْفِيهِ الغُروبُ الحُلْوُ
يا عينَ الذئابْ !

الرسام الصغير

أرسم ماما أرسم بابا
بالألوان أرسم علمي
فوق القمم أنا فنان
***
أنا صياد اللون الساحر
أرض بلادي كنز مناظر
دعنى أرسم
ضوء النجم
دعنى أرسم
لون الكرم
اكتب شعراً
بالألوان
أحيا حراً
أنا فنان .

فلسطين داري

فلسطيني داري
ودرب انتظاري
تظل بلادي
هوي في فؤادي
ولحنا أبيا
على شفتيا
وجوه غربية
بأرضي السلبية
تبيع ثماري
وتحتل داري
وأعرف دربي
ويرجع شعبي
إلي دفء مهدي
أن أبن الحياة
برغم الغزاة
فلسطين داري
ودرب انتصاري .

Biografia
Soliman Alaysa / Siria
سليمان العيسى / سورية


حسب ما جاء في'ديوان العرب':يعد سليمان العيسى، الذي ولد سنة 1921في قرية النعيرية، قرب أنطاكية بلواء الاسكندرونة في سوريا، واحداً من أبرز الشعراء العرب المعاصرين. وشعره الغزير يدور في معظمه حول المواضيع الوطنية والقومية، والطفولة التي رأى فيها الملجأ الأخير لآمال الأمة العربية. فهو قد كرس جزءاً كبيراً من قصائده للطفل، ولا سيما للطفل العربي.
- تلقى تعليمه في القرية وأنطاكية وحماة ودمشق، وتخرج في دار المعلمين العليا ببغداد، عمل مدرساً في حلب وموجهاً أول للغة العربية في وزارة التربية.
أما الشاعرة غالية فتقدمه كالتالي:
للشاعر سليمان العيسى عالم من الطفولة و الطبيعة و العروبة ، مليء بالبساطة والبراءة لكنه يحمل لك عمق الحياة في كل مستوياتها ، و يضيف إليها تجربته ، رؤيته ، و فلسفته التي بدأت مع فراقه لشجرة التوت في مسقط رأسه [لواء اسكندرون] ، و كيف شارك في المظاهرات الوطنية ضد التقسيم ، و ضد الانتداب الفرنسي لسوريا ، ثم ما أتت به الأحداث ، بعدها .. ، كان الواقع الذي فرض عليه مساراً آخر لرحلة أجمل ما فيها الشعر و الخط الجميل و حلب التي التقى فيها حبيبة عمره الدكتورة ملكة أبيض ، و مرحلة بغداد التي التقى في معهدها العالي للمعلمين بدر شاكر السياب ، عبد الوهاب البياتي ، لميعة عباس عمارة ، عبد الرزاق عبد الواحد.. و تلتها مرحلة اليمن الجميلة و وسامها الجمهوري ، و أخيراً ، العودة إلى دمشق ووسام الجمهورية السورية الذي قدمه الرئيس بشار الأسد لكل من سليمان العيسى ومحمد الماغوط ـ رحمه الله ـ و وليد إخلاصي . مؤلفاته:
1. مع الفجر -شعر- حلب 1952.
2. شاعر بين الجدران -شعر- بيروت 1954.
3. أعاصير في السلاسل -شعر- حلب 1954.
4. ثائر من غفار -شعر- بيروت 1955.
5. رمال عطشى -شعر- بيروت 1957.
6. قصائد عربية -شعر- بيروت 1959.
7. الدم والنجوم الخضر -شعر- بيروت 1960.
8. أمواج بلا شاطئ -شعر- بيروت 1961.
9. رسائل مؤرقة -شعر- بيروت 1962.
10. أزهار الضياع -شعر- بيروت 1963.
11. كلمات مقاتلة -شعر- بيروت 1986.
12. أغنيات صغيرة - شعر- بيروت 1967.
13. أغنية في جزيرة السندباد -شعر- بغداد وزارة الإعلام 1971.
14. أغان بريشة البرق -شعر- دمشق وزارة الثقافة- 1971.
15. ابن الأيهم -الإزار الجريح -مسرحية شعرية- دمشق 1977.
16. الفارس الضائع [أبو محجن الثقفي] - مسرحية شعرية- بيروت 1969.
17. إنسان -مسرحية شعرية- دمشق 1969.
18. ميسون وقصائد أخرى -مسرحية وقصائد- دمشق 1973.
19. ديوان الأطفال -شعر للأطفال- دمشق 1969.
20. المستقبل -مسرحية شعرية للأطفال- دمشق 1969.
21. النهر -مسرحية شعرية للأطفال- دمشق 1969.
22. مسرحيات غنائية للأطفال -دمشق 1969.
23. أناشيد للصغار -دمشق 1970.
24. الصيف والطلائع -شعر للأطفال- وزارة الثقافة- دمشق 1970.
25. القطار الأخضر -مسلسل شعري للأطفال - بغداد 1976.
26. غنوا أيها الصغار شعر للأطفال- اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1977.
27. المتنبي والأطفال - مسلسل شعري للأطفال- دمشق 1978.
28. الديوان الضاحك -شعر للتسلية- بيروت 1979.
29. غنوا يا أطفال [مجموعة كاملة من عشرة أجزاء تضم كل الأناشيد التي كتبها الشاعر للأطفال]- بيروت 1979.
30. الكتابة أرق -شعر- دمشق 1982.
31. دفتر النثر - دراسة- دمشق 1981.
32. الفراشة -دمشق 1984.
33. باقة النثر -دمشق 1984.
34. إني أواصل الأرق -دمشق 1984.
تم تكريمه من قبل ديوان العرب في الثامن من يناير 2005

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s