s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Abdelwaheb Mansouri
Nacionalidad:
Tunicia
E-mail:
Biografia
Abdelwaheb Mansouri/ Tunisa
عبد الوهاب المنصوري - تونس.

الهوى القتّال


امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ...
غنّيْت ليلى كلّ ما قال الهوى
غنّيْتها,غنّيْتها,
لم يُزهر الموّالْ...
امض بنا..امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ.
لا تلْتفتْ...
فالذكريات جحيمنا الآتي,
ووجْه حبيبتي وهْمٌ
يُسلّمني إلى وهْم,إلى منفى...
فكلّ العمْر منذور لفتْنتها,
لتيه لا يُحدّده جنوب أو شمالْ..
امْض بنا ...امْض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ..
امض بنا ,ذي حيْرة أخرى
ويذبحنا السؤال:
لماذا الحبّ يحكمنا ويأسرنا
ولا قيْدٌٌ ولا أغلالْ..
امض بنا ..امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ..
امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى ترياقْ.
يا صاحبي ما أتْعس العشّاقْ.
كم في جراحك من عيون
أنشبتْ ألْحاظها؟
كم في فؤادك من هوى خلْخالْ؟؟؟
امض بنا..امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ...
هذا الهوى يا صاحبي
حرّاقْ.
امض بنا,
فدروبه توّاهةٌ
ووروده ملغومة الأوراقْ.
قد تشْتهيها إنّما
من لمسة يجتاحك الزلزالْ.
امض بنا..امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ..
امض بنا
ما أكثر الأموات في هذا الممرْ..
امض بنا للحانة الأخرى
تعجّ بمثلنا,
فاقْرأْ على الألواح والخشب القديم
ملامح القتلى جوى,
واتْلُ على الأعناب شكوانا, ونجوانا
وسيرتنا التي لم تُسمعِ.
واشربْ معي.
عمّا قليل سوْف تطربُ
أو تعي..
عُبّ الصبابة والنبيذ
فقد يترجمنا النبيذ إلى حجرْ..
فنحسّ وقْع الأرجل الأخرى على أجسادنا,
- لا ترتفعْ..فتعطّل التاريخ
والمترجّلين -
ونرى النعال تدوسنا
ونحسّ إيقاع الخطى عجْلى
موقّعة,مكرّرة
أتسمع ما أرى؟؟
كم يُشبه التوْقيع إيقاع المطرْ..
اشربْ معي
أو غنّني,
فالآن يزدحم الكلام وينهمرْ..
يسّاقط الآن الكلامُ
وتستوي في لوْنها الأفعالْ.
اشربْ معي
فالخمرإن كذب الهوى - يا صاحبي -
فعّالْ..
امض بنا..امض بنا..
امض إلى زمن مُحالْ..
ليْلى هنا...ليْلى هناك مريضةٌ.
ليْلى هناك تبيع ما أبقى لها
نهم الرجالْ...
امض بنا ..امض بنا يا صاحبي
هذا الهوى قتّالْ..
يا صاحبي
كلّ الهوى قتّالْ...

ما أحـــــــــــــــــــــــــــــلاه

همستْ في أذْن صديقتها:
ما أحلاهُ,
ذاك الأسمرُ
ما أشهاهُ.
هو في سُمْرة لوْن القمحٍ
والصبْح الطالع عيْناهُ
يا اللهُ ما احلاهُ
من عيْنيْه انداح الأملُ
من شفتيْه انْسكب العسلُ
لكنّ الأسمر منشغلُ
قالت:كيْف العملُ؟
ياربّاهُ
لوْ يعشقني
لوْ يُحرقني
لوْ تأكل نهدي شفتاهُ
لوْ يحكي لي بعض الغزلِ
لوْ يمنحني بعْض القُبلِ
لوْ يفتح كلّ الأزرارِ
بيُمْناهُ

نـــــــــــــــدم

الحبر,ذاك السائل المنويّ
كم بدّدته
في مدح أخرى
لاتليق بعاشق متمرّس
بالحب والأشواق
والإغراق والغرق.
أهدرت أحلى المفردات
لأجلها.
وسفحْت أشواقا
وأحلاما ملوّنة.
حببْت غرورها.
أنثى تسيل الحبـْر
والعسل المعتّق في دمي.
صدّقتها
وانسبْت في صحرائها وتلالها
وسهولها
واجتاح إحساسي ربيع حقولها
وقطفْت بالكلمات كل بقولها
أحبــبــْتها وقتلْتها عشقا ومدحا

صـــــمــــــــــــــــــــــــت

بالصمت زيّــنـْت ثغري
فالصمت
حسْن فريد
والقوْل
لا خيْر فيه
إن قلت ما لا أريد

تــــــــــــــــــــــيــــــه

لم أعد أعرفُ حدّا
من حدودي.
لم أعد أدري
مدى هذا الشرود.
حجم مأساتي أنا
أكبر من حجم الوجود.......

إلــــــــــى مــــــــومــــــس

ضمّيني
لوْ كذبا
ضمّيني
كيْ أعرف معنى الأحضان.
فأنا لم أعرف
من زمن - يا صاحبتي-
غيْر الأحزان......

حــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال

إنّي على وشك البكا,
لاتسأليني
كيْف أحوالي,
فقلبي غائم جدّا
كأيام الشتاءْ.
نسجتْ عليه عناكب الأحزان
غيْمتها,
وقد رشـــحتْ,
فدمـــعي
أقرب الأمــطار
في هــذا المساءْ.

قيــــــــــــــــــــــــــــــــود

قــــيـــــــــــــــــود

حرٌّ برغم قيودكم
فالقيْد علّمني التأقْلم
والصمودْ.
والقيْد علّمني
تفاهة كلّ أنواع القيود.

Biografia
Abdelwaheb Mansouri/ Tunisa
عبد الوهاب المنصوري - تونس
.
عبد الوهاب المنصوري شاعر تونسي
أصدر إلى حد الآن:
حذام
مخالب الورد
لاشيء يوجعني
خطاك الصباح الوسيم

mansouripoete@yahoo.fr

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s