s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohamed Gaheen Badawi
Nacionalidad:
Egipto
E-mail:
Biografia

Mohamed Gaheen Badawi / Egipto
محمد جاهين بدوي / مصر

حَرَمُ الهَوَى...فَمُهَا
! !

فَمُهَا الَّذِي يَفْتَرُّ عَنْ شَمْسٍ وَلُؤْلُؤَةٍ
مَفَاتِحُ جَنَّتِي
وَمَوَاعِدٌ مَضْفُورَةٌ بِالطِّيبِ وَالإِينَاسِ
تَنْسِجُ بِالسَّنَى الرَّقْرَاقِ بُرْدَ وِلايَتِي
فَمُهَا الَّذِي أَشْتَاقُ شَهْقَةَ بَوْحِهِ
وَنُجَيْمَةَ الإِشْرَاقِ تَعْرُجُ في مَنَازِلِ صُبْحِهِ
وَبَوَارِقَ الأَسْرَارِ تَتْرَى مِنْ ثَنَايَا فِصْحِهِ

فَمُهَا- وَمَا أدْرَاكَ مَا فَمُهَا -
دُنًا دُرِّيَّةُ اللألاء
تَفْهَقُ بِالرُّؤَى الأبْكَارِ
تَهْزِجُ بِالْمَوَاجِدِ وَالِهَاتٍ
تَصْطَفِي مَعْشُوقَهَا الْمَجْذُوبَ
تُوسِعُهُ ضَنًى وَتَوَلُّعًا
تُصْمِيهِ بِالْلَحَظَاتِ وَالْجَلَوَاتِ
تَصْلُبُهُ بِتِيهِ السِّرِّ قِنْدِيلا
يُرَوِّي الْهَائِمِينَ الْوَالِهِينَ
تَخُطُّهُ حَرْفًا مُمَنَّعَةً لُغَاهُ في فَوَاتِحِ سُورَتِي

فَمُهَا –وَيَالِي مِنْهُ حِينَ يَبُوحُ/يَنْطِقُ عَنْ هَوًى
وَيُبِيحُ تَبْرِيحِي-مَصَابِيحِي تَوَهَّجَ زَيْتُهَا
بِشُجَيْرَةٍ قُدْسِيَّةٍ زَيْتُونُهَا حَبَّاتُ قَلْبِي
نَوْرُهَا إِنْسَانُ عَيْنِي
طَلْعُهَا تِلْكَ الزَّبَرْجَدَةُ الْمُتَوَّجَةُ الَّتِي
قَدْ تَيَّمَتْني، أَيْتَمَتْنيَ، بَيْنَ هُدْبَيْهَا رَمَتْني
في حَنَايَاهَا حَوَتْني
... ...
... ... ...
وَانْثَنَتْ أُغْرُودَةً سَكْرَى تُرَجِّعُ
مَا تَيَسَّرَ مِنْ مَوَاجِدِ مُهْجَتي

فَمُهَا
-وَهَلْ يَدْرِي عُسَيْلَةَ رِيقِهِ غَيْرُ المُعَرَّفِ
في البِلادِ بِبَعْلِهَا ؟
يَأَيُّهَا المَفْتُونُ غَيًّا بِاللَمَى
-هَلْ أنْتَ صِدِّيقي وَتَابِعُ دَعْوَتي؟-
لاتَتَّبِعْ شَطَطِي وَلَوْثَةَ شَانِئِي
إنِّي المُنَادَى في البِلادِ بِبَعْلِهَا وَحَلِيلِهَا
وَأَنَا الَّذِي وَطَّأْتُ مَهْدَ غَرَامِهَا
وَصَفَفْتُ ذَوْبَ حُشَاشَتي
لِشَعَائِرِ العُرْسِ الكَرِيمِ نَمَارِقًا
وَقَضَيْتُ أوْطَارِي
وَأُوتِيتُ الكَوَاعِبَ نِحْلَةً
-هَلْ أَنْتَ صِدِّيقي وَطَائِفُ كَعْبَتي ؟-
وَأنَا الَّذِي وَلَّيْتُ وَجْهِيَ شَطْرَ كَرْمَةِ نَاهِدَيْهَا
-كَمْ رَوِيتُ مِنَ النَّوَاهِدِ كَوْثَرًا -
وَجَعَلْتُهَا حَرَمِي
وَبَعْضُ الْقَوْمِ دُونَ رِحَابِهَا يُتَخَطَّفُونَ
تَغُولُهُمْ أفْعَى الرُّؤَى
تَنْغَلُّ في دَغْلٍ كَفُورِ التِّيهِ لايَهْدِي سَرِيًّا
-كَمْ جَلَوْتُ بُدُورَهَا وَسَلَكْتُهَا لِلسَّالِكِينَ قَلائِدًا-
وَأنَا الَّذِي أُلْبِسْتُ خِرْقَتَهَا لَظًى
وَضَرَبْتُ في سَاحِ الوِلايَةِ قُبَّتي
-هَلْ أنْتَ صِدِّيقِي وَذَائِقُ صَبْوَتي ؟-
وَفَضَضْتُ طِلَّسْمَ الغَرَامِ
أبَحْتُهُ لِلذَّاكِرِينَ مَنَاسِكًا فُصْحَى
وَألْوَاحًا عِرَابًا
-عَلَّكُمْ تَذَّكَّرُونَ أحِبَّتي -
وَفَجَرْتُ زَمْزَمَ نَشْوَتي
تَهْوِي إِلَيْهَا الأفْئِدَةْ
وَلِتَسْتَرِيحَ عَلَى لَمَاهَا الْكَوْثَرِيِّ الأوْرِدَةْ
يَأَيُّهَا الْمَسْكُونُ – دَهْرَكَ - بِالْهَوَى
نَقِّلْ فُؤَادَكَ حَيْثُ شِئْتَ
مِنَ الضِّرَامِ إِلَى الضِّرَامِ
فَلَنْ تَرى لِلْعِشْقِ رِيًّا كَارْتِشَافِ سُلافِهَا
فَهِيَ الَّتي قَدْ تَيَّمَتْنِيَ..أيْتَمَتْنِيَ
بَيْنَ هُدْبَيْهَا رَمَتْنِيَ
فَوْقَ جِسْرِ الشَّوْقِ وَجْدًا أنْشَرَتْنِيَ
... ...
وَانْثَنَتْ أُغْرُودَةً سَكْرَى تُرَجِّعُ
مَا تَيَسَّرَ مِنْ مَبَاهِجِ مُهْجَتي

Biografia
Mohamed Gaheen Badawi / Egipto
محمد جاهين بدوي / مصر


أستاذ الأدب والنقد بجامعة الأزهر
كلية اللغة العربية بالقاهرة
مواليد 29 يوليو 1963 م محافظة الشرقية ج م ع
يعمل حاليا أستاذا معارا للأدب والنقد بالمملكة العربية السعودية
له ديوان شعري مطبوع بعنوان: حرم الهوى فمها
ودراسات أدبية ونقدية متخصصة في مجال الأدب الصوفي

gaheenbadawy@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s