s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Kejal Ehmed
Nacionalidad:
Kurdistan
E-mail:
Biografia

كزال أحمد
Kejal Ehmed



أنا عاشقة، كمنقارٍ قانٍ لطائرٍ



الترجمة عن الكردية: لاوضاك

فنجان قهوة معه

هو, رجل من العيون
ولكن
لايرى الموقد
الذي أوقده في وجودي
ولا ينبس ببنت شفه
شخص من التأمل
ولكن عجباً
في غمرة ولهي
مازال واعياً
ولا يئن
ارتشفتُ قهوتي المرة
بفتافيت سكر كلماته
ارتشفتُ قهوتي السوداء
بلون عينيه الفاتحتين
شربتُ قهوتي الساخنة
بنسيم آخر ابتسامته
أشربتُ قهوة
أم بدأتُ حياتي من جديد
فقد نسيتُ من زمن طويل
أن هناك في يسراي
قلب يحمى
عندما يلتهب بنار الغرام
كنتُ قد نسيتُ أن العمر
خيط رفيع
مشدود بطائرة ورقية
لانعرف متى، ولماذا، وأين
سينقطع؟

هو، عينان
أوسع من الدنيا
رجل من التمعن
وسحر النظر
وكتاب عن آلام فاجعة كربلاء
وأنا قطرة دمع من الأرق
وملامح يظهر أنها
تشبه أمه

هو, رجل من الحديد
وأنا فتاة من الحرير
ها أنذا
على وشك أن ينبت لي جناحان
أكاد أمشي غافية
أضحك مع نفسي
أكاد أموت فرحاً
لأنني.. فقط
شربتُ
فنجان قهوة معه


عاشقة أنا، كحصرمٍ
الترجمة عن الكردية: صلاح برواري

كم أنا عاشقةٌ
كأنّي شَعْرُ فتاةٍ
مُندّىً
يقطرُ ماءً
لايجفُّ أبداً
أو كأنّي
شفتانِ مكتنزتانِ لإفريقيّ
لحظةَ يقبِّل الهواءَ
كم أناعاشقة
منذ أمدٍ، تعتريني حُمّى ليلية
أقشعرُّ منها
وأهذي أياماً
تاللهِ
قديمٌ عمرُ حبـي
وعشقي متجددٌ
متجددٌ.. أبداً
لقد متُّ
ألفَ ألف مرةٍ
في لقاءاتكَ،
لكنّي
أتصوَّر دائماً
أني أراكَ لأولِ وهلة
كم أنا والهة
كنتُ وحيدةً
حين حشرتُ رأسي
في دارِ هذه الدنيا الفانية
يدايَ امتلأتا
زعيقاً ومراثيَ
كنتُ أقيمُها لنفسي
وحيدةٌ أنا
حين أسير نحو الموت
يدايَ خاويتان
وقلبـي مقفرٌ
ورأسي خالٍ
إلا من العشق
كم أنا ضالة
أتخيّل حياتي
حرفاً محتبساً
بين شفتَي العِشقِ
قلبـي هذا
مُترَعٌ بجثث مَنْ
خلتُهم عشاقاً
رغم أني لا أقتنعُ
أن داخلي
تابوت
كم أنا عاشقةٌ
كمنقارٍ قانٍ لطائرٍ
في فمِ صغيرهِ
أو كغيظٍ
يتطاير من عينيَّ السوداوين
حين أغارُ بجنون
أنا عاشقةٌ
كحصرمٍ
يملأ فمكَ رضاباً
ويندّي رموشكَ
بالدمعِ
أنا عاشقةٌ
كالعشقِ ذاتِه
حين يُضرمِ النار في الروح
ويُصليها عذاباً وألماً
أنا عاشقةٌ
كالعاشقِ ذاته
حين يجنُّ
ويَهيم على وجهِه.
أثمت أجمل من ذلك؟
أأحلى منكَ؟
أأرقّ منكَ؟
أأقسى منكَ؟
أيها العشقُ
ياأحلى مصيبةْ
كم أناعاشقةٌ
كم أنا ضالةٌ

الضد المضاد
الترجمة عن الكردية: آزاد صبحي



1

حُكِمَ على الوردة أن
تتجاور مع الشوك
آه.. من شفقتي على الوردةِ

2

أصبَحَتِ الظِلالُ, رغماً عنها
زوجة للشمس
آه.. من شفقتي على الظلِ

3

فارس الليل الملثم
يَمنعُ ابنة الضوء
من الراحة فى مكانٍ ما
آه.. من شفقتي على الضوءِ

4

لو كُنتَ وردةً
لما سمحت للشوك أن يُجاورك
طولَ العُمرِ
لو كُنتَ ظلاً
لأفترقت عن الشمس
ولو كُنتَ ضوءً
لما ركضتَ

الانفصالُ عَنِ الأرض
حينَ تَفَجَّرتُ
زنَّرَ شَعري خَصْرَ الأرضِ
كخَطِّ الإستواءْ
صَيَّرتُ نَفسي جَوْرَبَيْنِ
للقُطبِ المُنجمدِ الجَنوبيّ
ومِن خيوطِ روحي
نسجتُ للقُطبِ المنجمدِ الشّماليّ
قُبَّعةً وعِمامَة
عافَتني الأرضُ
أرادَت نَفْضي، كَمَعطِفٍ قَديم
تشبَّثتُ برحمةِ لِحيانِكِ
رَمَيتِني مِن كُرَتكِ الأرضيّة
صَوْبَ حِضْنِ الكَوْن
استحلتُ في السماءِ نجمةً
وليَ الآنَ مَداري وعِشقي
يعيشُ فيَّ الناسُ
أكثرَ مِن الأرض


الخيانةُ والصَغارَة
صِرتُ أنباءً موجَزَةً ومُفَصَّلة
صِرتُ أخبارَ كُلِّ الإذاعات
واحدةً واحدة
كجَسَدِ التُّرابِ المُؤَسْفَنْجِ
دماءُ كُلِّ الشُّهداءِ
تخترِقُ دواخِلَ روحِيَ اليَبَسْ
أنا أصغَرُ حَجماً
مِنَ الحُزْنْ
لا أستطيعُ
الوصولَ إلى شَيءْ
يدايَ لا تَطالانِ شيئاً
قصيرتانِ… قصيرتانْ
يوماً بعدَ يوم
أزدادُ صِغَراً
أنكَفِىءُ… وأنكَمِشُ
أُصبِحُ صَغيرةً… صغيرةْ
حتى أضمَحِلّ وأتلاشى،
كَوْنُ رُوحِي
تَخُونُ نُخاعَ عَظْمِي



Biografia
°°°°°°°°°°°
Kejal Ehmed / Kurdistan
كزال أحمد / كوردستان


يقدمها صلاح برواري كالتالي
كزال أحمد، غزالةُ الشِّعرِ الكورديّ الحَرونْ، التي تأبى الانقيادَ إلاّ لسُلطةِ نَصِّها الشِّعريِّ المُشاغِبِ والمُشاكِس
كزال… التي رَزَقَها إلهُ الشِّعرِ أربعةَ دواوينَ شِعرية جميلة / مَرفَأُ برمودا، أقوال القَول، فنجانُ قهوةٍ مَعَهُ، كسَّرتُ المَرايا، يَضوعُ عَبَقُ نِرجِسِ كوردستان مِن ضَفائِرِ شِعْرِها
هذا الشِّعْرُ الذي يجمعُ بين الوَجيبِ والوَئيد، والخِبِّ والخَبَبِ معاً، تراهُ يتمرَّدُ على كُلِّ قَيدٍ أو ثِناءْ، مُثيراً في وَجهِكَ ريحاً مَعاجيجَ عاتية حيناً، وفي أحايين أُخرى يبدو لناظِرَيكَ وديعاً وناعماً كالهَيُول
كُلَّما نَهِلتَ من شِعرِ [كزال] تظلُّ تحسُّ بالهُيام، وتظلّ تحسُّ بالوَأْجِ كلما قُمتَ عن خُوانِهِ!. تشعرُ تارةً بأنّكَ تشتارُ الشُّهدَ منهُ شَتْراً، وتشعرُ في آنٍ آخَر باندِلاقِ أَرْيِهِ في نَخارِيبِ القَلْبِ المُمَزَّق؛ الذي يَتراقَصُ نِياطُهُ فَرَحاً وتَرَحاً في آنْ
Kajal Ahmad
Kajal Ahmad or Kejal Ehmed,[1967- ], is a contemporary Kurdish poet, writer and journalist. She was born in Kirkuk. She started poetry in 1986 and journalism in 1992. In addition to poetry, she slao writes commentary and analysis on social issues, women issues and politics. Her poems have been translated into Arabic, Persian and Turkish. She lives in Sulaimaniya. A collection of her poems has been translated into Norwegian.
Works
1. Benderî Bermoda, 1999.
2. Wutekanî Wutin ,1999.
3. Qaweyek le gel ev da, 2001.
4. Awênem şikand , 2004.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s