s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Khadija Bsekre
Nacionalidad:
Libia
E-mail:
Biografia

Khadija Bsekre / Libia
خديجة بسيكري / ليبيا

الفنجان اليتيم


ينفض من على مائدتي
الصغيرة
خُلص الأصدقاء
وتجلسُ قبالتي
فناجين الشاي الباردة
مختومة بأقدار خرقاء
يسألني فنجاني
اليتيم
أين مضوا ؟؟؟؟
كيف مضوا ؟؟؟؟
وما معنى البقاء
أقلبُ صحيفة بالية
يُطالعُني
وجه شاعر
غارق في سراديب الفناء
يتململ فنجاني اليتيم
لم يعد من معنى للبقاء
تصطك فناجين ا لشاي الباردة
صقيعٌ .. صقيعٌ
هذا الخواء
أقفز ماضيه
أهز بابيا
نسيت مفاتيحه
في ذاكرة الفناجين
أأخلع الباب يا ترى ؟؟؟
تردني أقدام العسس
تخنق أنفاس الفضاء
أسجن في الخارج
وفي الداخل.. خواءُ
يهمسُ فنجاني اليتيم
لمائدتي الودودة
حينما
أنفض
خُلص الأصدقاء

كتـف العتمــة

أختلس من وراء كتف العتمة
بعض وهج
لعابر تريث
ليراني
وربما تمهل لينفض
سترته العجوز
أو قد يكون ألم به بعضٌ من وهن
أختلس من وراء كتف العتمة قبس نار
لأدفئَ صدري الضاج بالصقيع
وأكسو مواطن ضعفي
العارية
لأهيئَ كوب حليب
لطفولتي الموتورة
وأعد كأس لذة لجسدي
المعتق في
زنازين الصابرين
أختلس من وراء العتمة
شيئا من اللهب
لتفوح رائحة قلبي بخوراً يسرى
في فضاءات لا تحده
أمضى في ثياب الرحيل
يتنفسني الأباطرة والجبابرة
وأرباب السوابق
أتحلل من كل جوازات السفر
وتذاكر الصعود
أصادق الشواطئ
الهائمة
دون أن
تُصادق على سكينتي
دوريات البوليس وتنصب رماح الفضول
على رمال
أحلامي نصالها
كل هذا بشئ من
قبس من نار
وبعض من وهج
مختلس من وراء كتف
العتمة

احتمال لامرأة ممنوحة

[1]

هل لي
أن أملك نفسي
أم أنني كائن ممنوح ؟
لصغاري الذين يهرقون أنوثتي
على أعتاب طفولتهم
لأصدقائي الذين يلتهمون موائد طيبتي الشهية
ويلوون ذراعي
لإغفاءة القيلولة
لأقربائي الذين يقتسموني فيما بينهم
تركة متاحة
وأنا وحدي
إلى مقعد خشبي مكسور أستند
فيما هم
يهرعون إلى خارج القاعة
لا يفكر أحدهم أن يلتفت إلي
حتى مودعا

[2]

هل لي
أن أملك نفسي
أم أنني كائن ممنوح ؟
لرفيقي الذي أودعني رهينة
عند موظف خزينة مختلس
وبدلني بصكوك المغامرة
ظانا إنه حين عودته
يستلمني بذات القيمة

[3]

هل لي
أن أملك نفسي
أم أنني كائن ممنوح ؟
لثيران منفلتة من مغارات حرمانها
تنزل المدينة للمرة الأولى
تكتسح الحوانيت والمقاهي
وأنا الشارة الحمراء في الساحة
التي تغري المخالفين بإختراقي
علي أن أبدل لوني
أن أخيط لحياتي كفنا
وأخجل من جسدي
أداري صدري الناهد
كطفل لقيط
علي أن الفني بثوب الخجل
بموت مستعار

[4]

هل لي
أن أصرخ بملء تنهيدتي الحارة
أن أعلن أنني كائن شديد الصلابة
وأن الله شديد الحب لي

Biografia
°°°°°°°°°°
Khadija Bsekre / Libia
خديجة بسيكري / ليبيا


خديجة الصادق بسيكري
شاعرة من ليبيا
صدر لها
- ديوان شعر بعنوان: ليل قلق، دار الورد للطباعة والنشر ، بيروت، 1993
- ولها مخطوط شعري بعنوان: امرأة لكل الاحتمالات
بدأت نشر نصوصها الشعرية في أغلب الصحف والمجلات الليبية والعربية الأخرى
ولها مشاركات شعرية ضمن المهرجانات التي تقام في الدول العربية منها - لبنان ، الأردن ،تونس ، مصر ، الجزائر

kbsekre@yahoo.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s