s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mona Kareem
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

Mona Kareem / Irak
منى كريم / العراق

مصابيح ميتة


عندما نصبح عميان
تكرر العتمة سؤالها
من أنتم ؟
- نحن أطفال لا نقبل التسول
إلا عند القضبان التي تقضم الأصابع
كالآباء

لم تبقْ لنا جدارية
تسكننا كملائكة

السماوات لم تعد سبع
و أرواحنا أيضا باتت
تختفي كالرحمة

الألم و الأمل
غجر يرمون بناتهم
على مصابيح ميتة

الزهور سوداء
و عمر الأرض يسرق
من العشب سنوات

راقصو الموت في حينا
حكمونا أكثر من الملوك،
و قتلة المدينة
يعشقون زيارتنا

معلقين قرب مولود يصرخ بنا
هل أجعل أمي تتوقف عن ولادتي؟

الغرفة مربعة.. وكذلك القلب
جان دمو
لحظة صمت

لحظة صمت

على روح السيد خوان ميرو

لحظة صمت
على لص يسرق الموسيقى
نحب هذا العجوز

الذي يتسلق أذرعنا
بكلماته
ولا يتوقف عن الهذيان
ملائكة عيني
تؤدي صلاتها الأخيرة
حصان طروادة الخشبي
ينتحر في محبرة دمي
الآن .. ارتفع ضغطي
مسافة سبع قصائد
الآن .. أخض الموسيقى
بعد 13 كوكب معقود
المقهى ينفض نكاتنا
عن صفحة مسائه
صوته يترنح على حافة
شفاهنا
نحيب الناي
يعلمنا كيف نسكب النار
سنراقبك أيها النهر
بينما تعلمك البلاد
كيف تتصرف بعد
أن بلغت سن الرشد
تمنينا لو نحبس الليل
في رئاتنا

رائحة التعب تتسرب
من جيوبنا
التي تعفنت بها صور الطفولة
كانت قصيدتك
تطفو على وجه دمي
هنا .. ترقص الحياة
بين أنامل القمر
لدينا
نص منحن
من على شرفة النجوم
لدينا
شعراء يلفون خصر الشاي
بقصدير القصيدة
الحرارة
مليون بعد الضوء
سنقبع في جثة الذاكرة
نعيد تكوين الكون
العالم يرتجف
في أوطان انكسارنا
أين ذهبت منى كريم
بين زحمة الأصدقاء؟
إلى أين هربت
بعد أن كونت الكونية
كما تريد؟
هل ستكون في اللامكان
أم أنها ستتبعثر مع القصيدة؟
يبدو أنها ذهبت لكي تبحث
عن منى كريم

Biografia
°°°°°°°°°°
Mona Kareem / Irak
منى كريم / العراق


شاعرة عراقية لها على حداثة سنها صوتها الخاص وجناحها الأنيق
مواليد 15 كانون الاول 1987
كتبت أول قصيدة و هي في سن العاشرة
عام 1998
صدر ديوانها الاول و هي بسن الرابعة عشر ، بعنوان
\' نهارات مغسولة بماء العطش \' - 2002
ترجمت قصائدها لعدة لغات منها : الانجليزية ، الاسبانية اللاتينية و الهولندية
تكتب في الصحافة و لها مقالات في علم الباراسيكولوجيا ، و لها نصوص في المسرح و القصة القصيرة و الرواية
أقامت عدة أمسيات في اليونسكو و اليونيسيف و ملتقى الثلاثاء الثقافي
عضو ملتقى الثلاثاء الثقافي
التقينا بها عبر اثير الشبكة فكان لنا معها هذا الحوار
و حديثا صدر لها ً عن دار شرقيات – مصر، المجموعة الشعرية الثانية بعنوان \'غياب بأصابع مبتورة\'، في 200 صفحة من الحجم المتوسط، و قد كتبت الناقدة والشاعرة اللبنانية صباح الخراط زوين على غلاف المجموعة: \'تدخل منى كريم الشعر من بابه الصلد، جاعلة من الصورة لعبة واعية وراقية، والوعي الكتابي سيد القصيدة، وتتألق الشاعرة بالرؤية المكتملة، وتفتتح المجموعة مثلما تنهيها، واثقة القول، متمرسة الصوغ. تتلوّن قصيدة كريم بماء الشفافية وعذوبة النبرة الحية المنبثقة من عمق وبعد، فضلاً عن اللغة السلسلة التي تنساب كما لدى من أمضى عمراً في الشعر الذي ليس تمريناً يبدأ ضعيفاً ليتطور لاحقاً، بل يبدأ مثلما ينتهي. ومنى كريم تفتح لنفسها طريقاً خاصاً بها، ونقرأها حرة متمردة في تبنيها هذه الجهة دون سواها، بل هي قادمة من ذاتها، من عمق الرؤية والأفكار. بين الحياة والموت، بين الأمل واليأس، يتراوح قلب الشاعرة التي تلتهم عتمة المساء كما تحرقها معرفة حقيقة \' الأنا \'، الذات - المرآة التي لم تبق تتحكم فيها لعدم وضوح الرؤية، لغبش الأشياء في عالم غابت عنه السهولة واستبدت به الفوضى

monakareem@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s